في ظل ما تشهده الجزائر من حراك شعبي وسياسي نابع من صميم المشكل الحضاري و الذي يلقي بظلاله على كل المستويات و الجوانب الأخرى للمجتمع وفي إطار إحياء الذكرى السنوية لوفاة المفكر مالك بن نبي نظم مركز البصيرة للبحوث والاستشارات والخدمات التعلمية  الملتقى الثاني لمالك بن نبي والذي تمحور حول فكرة لطالما نادى بها مالك بن نبي حينما وصف بها مشكلات العالم العربي والاسلامي والتي رأى أنها في جوهرها هي مشكلة حضارية بالأساس   ” والتي ستكون وفق المحاور التالية :

المحور الأول:  سؤال النهضة

في هذا السياق، كان مالك رجلا للمنهج، إذ حرص  على بناء نظريته على الأدلة التي يستشفها مما يتواتر إليه من الأحداث اليومية  ومما عايش من مواقف الأمس والحاضر.

الاطراد الثوري.. بين الارتجال ومواجهة الأخطاء.

التنمية والاستثمار الاجتماعي..  كيف يتحقق انبعاث الإنسان؟

الواجب المُطهّر من النزعات والفوارق.. كيف تساهم القيادة الناضجة في استخلاص النتائج الضرورية؟

المحور الثاني:  سؤال الوجهة

الإنسان ذاتا وموضوعا.. كعنصر في المشروع السياسي.

النفسية العاطفية.. ما دور الإعلام في إشاعة الأفكار الزائفة وترسيخ بوليتيك؟

الوسائل والواجب الفائض.. قلق الضمير وسيلة للقضاء على ذهان الاستحالة؟!

المحور الثالث:  سؤال الميلاد

الحركة والتغير بدايات صناعة التاريخ.

العلاقات الاجتماعية.. كيف يساهم الواقع السياسي في تشكلها؟

المرض الاجتماعي.. الوجهة العلاجية في طرح الحلول الواقعية وتبنيها.

والتي كانت بتأطير  :

  • د/ الهاشمي بريقل
  • د/ داود عمر
  • د/ أحمد بن يغزر

تم عقد الندوة بتاريخ 31 أكتوبر 2019 بقاعة المحاضرات (مقر جمعية البركة الوطني /بئر  خادم – الجزائر العاصمة )

 

 

 

لايوجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.